د. خالد مقلد يكتب لـ"جريدة الطبيب" عن عدو الأطفال "الشتوي" وكيفية علاجه
النشرة البريدية من جريدة الطبيب
سجل بريدك هنا ليصلك جديد الأخبار من جريدة الطبيب
د. خالد مقلد يكتب لـ"جريدة الطبيب" عن عدو الأطفال "الشتوي" وكيفية علاجه
الثلاثاء 11 صفر 1439 هـ - الثلاثاء 31 أكتوبر 2017 م      12:53:55 AM

تزامنًا مع موسم تغيير الفصول و دخول المدارس و قدوم فصل الشتاء أحببت أن أتحدث عن أكثر مرض يعاني منه الأطفال وأسرهم معا ألا وهو التهاب الحلق (Sore throat) وهو ما يعانيه أطفالنا طوال العام سواء صيف أو شتاء، ويصحبه ألم في الزُّور و يحس الطفل إن زوره مقفول، لو طفل رضيع لا يستطيع الكلام أو التعبير بيمتنع عن الرضاعة وأحياناً يشير بيديه، أو يضع أصبعه في فمه.

ويصاحب الاحتقان ارتفاع في درجة الحرارة يتراوح ما بين طفيف وعالي وعالي جداً على حسب نوع الميكروب وشدته.

أما أسباب احتقان الزور فمن الممكن أن يكون فيروسي أو بكتيري أو فطري أو عوامل أخرى تؤدي لإحتقان الحلق (حساسية) مثل الأدخنة و تدخين أحد أفراد الأسرة داخل البيت لذلك ليس كل الحالات علاجها بالمضاد الحيوي (Antibiotic) بل لو أعطيناه مضاد حيوي في غير محله فإن الحالة تسوء أكتر أو على الأقل لا يكون هناك إستجابة سريعة أو تحسن لذلك يجب إستشارة الطبيب لأنه الوحيد الذي يفرق بين الأسباب المختلفة.

أما الفيروسي (Virus)  فغالباً في معظم الحالات ينتهي لوحده بعد أيام لكن لو زاد عن أسبوع يجب زيارة الطبيب مرة أخرى، علاجه في الأغلب ؛ مضاد للإلتهاب و خافض حرارة وسوائل دافئة وتغذية جيدة و قد ظهر في الأونة الأخيرة بعض العقاقير المقوية لمناعة الطفل و تقاوم الفيروسات و نتائجها كويسة جداً

أما الفطري (Fungal) وأحياناً يأخذ شكل مشابه الصديد الأبيض (كانديدا Candidiasis) ولا يفرق بينهم غير الطبيب ويفضّل إستخدام مضادات للفطريات چيل (دهان) مع مضاد الإلتهابات و خافض الحرارة.

والبكتيري (Bacterial) ؛ ممكن يكون إلتهاب عادي و ممكن يكون إلتهاب شديد ومعه صديد على اللوزتين (Follicular tonsillitis) وهذا هو الأصعب لإن تكراره ممكن يؤدي فيما بعد لا قدر الله للحمى الروماتيزمية (Rheumatic fever) وهى لها علاج طويل المفعول ومن الممكن السيطرة عليها جيداً حتى لا نقلق منها و لكن الأفضل الوقاية منها بالذهاب للطبيب لوصفه المضاد الحيوي المناسب (مش أي مضاد في البيت و خلاص لازم وصفة الطبيب) مع مضاد الإلتهابات وخافض الحرارة

أما الحساسية (Allergic) يوصف لها مضاد للحساسية وعلاج الأعراض لو فيه حرارة أو كحة، وبشكل عام ممكن من ضمن العلاجات للأطفال الكبيرة شوية يعني على الأقل سن خمسة سنوات غرغرة (مضمضة) ماء دافئ بملح و دي متوفرة طبعاً في كل بيت أو إستحلاب مطهر للحلق

بالمناسبة لا بديل عن الكمادات في الحرارة المرتفعة جداً .

#ملحوظة_هامة؛ السوائل الدافئة و التغذية المفيدة وصفة سحرية مع كل الحالات و ممكن نضرب عصفورين بحجر واحد و يبقى شوربة الفراخ دافئة مع لسان عصفور أو أرز و عليها قطع فراخ صغيرة جداً (نساير) لإمكانية الطفل البلع بسهولة

*بالنسبة للطفل الرضيع لازم الإستمرار و زيادة مرات الرضاعة

*مهم جداً تعرض الطفل المريض للتهوية النقية و أشعة الشمس اللطيفة و ليست الحارقة من باب تنقية المجرى التنفسي و التطهير الطبيعي و زيادة المناعة الطبيعية و يا سلام بقى كمان لو نعطي الطفل جرعات مكثفة من ڤيتامين د في موسم تغيير الفصول و قدوم الشتاء بتعطي مناعة جيدة جدًا لطفلك

#ملحوظة_أهم_جداً؛ هذا المقال لا يغني بتاتاً عن زيارة الطبيب والكشف على الطفل المريض لأن الوحيد القادر على التشخيص السليم هو الطبيب المناظر للطفل و أيضاً قد يكون عنده علاج أفضل وأحدث.

اللهم أحمي و أشفي كل أبنائكم و أحفادكم من كل سوء، اللهم إجعلها معلومة من باب علم ينتفع به وفي ميزان حسناتي.

د. خالد مقلد
أخصائي طب الأطفال

 

أضف تعليق
: الإســـــــــــــــــــم
: عنــــوان التعليق
: البريد الالكترونى
: التعليــــــــــــــــق
الأكثر قراءة

جميع الحقوق محفوظة لجريدة الطبيب الألكترونية 2012
تصميم وبرمجة مؤسسة الطبيب للصحافة والنشر