دراسة تنفي وجود علاقة بين سكر الفاكهة وارتفاع ضغط الدم
النشرة البريدية من جريدة الطبيب
سجل بريدك هنا ليصلك جديد الأخبار من جريدة الطبيب
دراسة تنفي وجود علاقة بين سكر الفاكهة وارتفاع ضغط الدم
2012-06-05 13:32:36

الطبيب - يُربط بين المشروبات الحلوة وزيادة بسيطة في خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم، لكن دراسة أمريكية وجدت أن سكر الفاكهة أو الفركتوز ربما لا يكون المسؤول، مثلما وُجد في بحث أُجري في وقت سابق. وتابع باحثون أكثر من 200 ألف رجل وامرأة فترةً وصلت إلى 38 عامًا، فوجدوا أن تناول المشروبات المحلاة، سواء التي تحتوي على سكر أو المحلاة صناعيًّا؛ مرتبط بزيادة نسبتها نحو 13% في خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم.

وقالت المجموعة -في دورية الطب الباطني العام "Journal of General Internal Medicine"- إنه رُبط بقوة بين المشروبات الغازية وخطر ارتفاع ضغط الدم، لكن لم يظهر سكر الفاكهة ولا الفركتوز في المشروبات عاملاً دافعًا وراء الضغط.

وقالت ليزا كوهين كبيرةُ مُعِدِّي هذه الدراسة والباحثةُ في المركز الطبي في جامعة ماريلاند: "لا نعرف ما الذي يسبب تزايد الخطر في المشروبات المحلاة صناعيًّا أو بالسكر.. يصعب القول إنك تزيد خطر إصابتك بارتفاع ضغط الدم من الفركتوز نفسه".

مايكل بلومبيرج رئيس بلدية مدينة نيويورك، اقترح فرض حظر على المشروبات الغازية السكرية من الحجم الكبير، في أحدث مبادرة ضمن سلسلة من المبادرات الصحية العامة، تشمل حملة لخفض الملح في الوجبات التي تقدمها المطاعم والطعام المعبأ،حسب وكالة "رويتر".

دراسات سابقة كانت قد اعتبرت الفركتوز أحد العوامل المرتبطة بخطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم، لكن كوهين أشارت إلى أن تلك الدراسات لم تأخذ سوى ملاحظات منفصلة، ولم تتمكن من تحديد أيهما جاء أولاً؛ ارتفاع ضغط الدم أم الولع بالمشروبات السكرية.

وبحثت كوهين وزملاؤها في بيانات من ثلاث دراسات ضخمة شملت نحو 224 ألف عامل في المجال الصحي جرى تتبع أنظمتهم الغذائية وصحتهم فترةً تراوحت بين 16 و38 عامًا. ولم تُشخَّص إصابة أحد من المشاركين بارتفاع في ضغط الدم في بداية الدراسة.

وبمرور الوقت، زاد خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم بنسبة 13% لدى مَن كانوا يشربون مشروبًا واحدًا على الأقل من المشروبات المحلاة بالسكر في اليوم، بالمقارنة بهؤلاء الذين لم يشربوا مشروبًا حلوًا سوى مرة واحدة في الشهر أو أقل.

وعلى نحو مشابه، فإن مَن شربوا مشروبًا واحدًا على الأقل محلى صناعيًّا في اليوم، زاد خطر إصابتهم بارتفاع ضغط الدم بنسبة 14% بالمقارنة بمَن شربوا كميات قليلة أو لم يشربوا بتاتًا مشروبات محلاة صناعية.

ولمعرفة إذا كان الفركتوز مسؤولاً، تابع الباحثون أيضًا بياناتِ مَن كانت في أنظمتهم الغذائية مستوياتٌ عاليةٌ من الفركتوز من مصادر أخرى مثل الفواكه.

ومن بين مَن استمدُّوا 15% من سعراتهم الحرارية من مصادر للفركتوز غير المشروبات، فإن خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم إما كان أقل أو كان متساويًا مع مَن تناولوا كميات قليلة جدًّا من الفركتوز.

أضف تعليق
: الإســـــــــــــــــــم
: عنــــوان التعليق
: البريد الالكترونى
: التعليــــــــــــــــق
الأكثر قراءة

جميع الحقوق محفوظة لجريدة الطبيب الألكترونية 2012
تصميم وبرمجة مؤسسة الطبيب للصحافة والنشر