د. محمد السقا يتحدث عن الأخطار التي يسببها البرق للعين.. وكيف تتصرف؟
النشرة البريدية من جريدة الطبيب
سجل بريدك هنا ليصلك جديد الأخبار من جريدة الطبيب
د. محمد السقا يتحدث عن الأخطار التي يسببها البرق للعين.. وكيف تتصرف؟
الأحد 01 ربيع الأول 1439 هـ - الاحد 19 نوفمبر 2017 م      08:28:28 AM

إن معظم الإصابات بالبرق تنتج من تأثير الشرارة الكهربائية أو الحرارة أو الطاقة الميكانيكية المرافقة لضربة البرق. وتؤثر ضربات البرق بشكل أساسي على الجملة العصبية للجسم وعلى الرئتين وهنالك تأثيرات على البصر، فقد تؤدي إصابة البرق إلى العمى الدائم. وهنالك أيضاً اضطرابات في القلب واضطرابات نفسية.
 
وننصح عند حدوث البرق بتجنب الوقوف في المرتفعات العالية وقرب الأبراج المعدنية أو قرب مصدر للمياه مثل مسبح أو بحيرة أو قرب شجرة، لأن هذه ستكون أهدافاً سهلة أمام شرارة البرق.
 
ويمكن تجنب البرق بتركيب قضيب معدني في أعلى البناء موصول بالأرض (مانعة الصواعق)، حيث تتسرب الكهرباء من خلاله إلى الأرض.
 
كما ينصح بتفادي استعمال الهاتف الجوال أو الماء أو لمس الأشياء المعدنية، لأن هذه الأشياء تعتبر موصلاً جيداً للكهرباء وذات مقاومة منخفضة وبالتالي هي المفضلة لدى البرق ليفرغ شحنته من خلالها.
 
أما في حال التعرض لإصابة فيجب استشارة الطبيب لأن أعراض الإصابة وأضرارها قد تتأخر بعد ضربة البرق لعدة أيام، ولذلك ينبغي المسارعة في إجراء الفحوصات اللازمة، خصوصاً إذا كانت الإصابة تتعلق بشبكية العين.
 
الأضرار التي تصيب البصر:
يحتوي البرق على الضوء المرئي بالإضافة إلى الأشعة الخطيرة بأنواع متعددة، فالكمية الضخمة من الإشعاعات والتي يطلقها البرق خلال زمن قصير جداً ذات تأثير كبير على البصر.
 
ولما كانت قوه الضوء المنبعثة من البرق عظيمة وهائلة فان الطاقة الضوئية الواصلة تتحول إلى طاقة حرارية تتسبب في تلف منطقة الماقولة والقرص البصري، وتتطور مع الوقت وتحلل النسيج الموجود بمركز الماقولة وتتحول إلى ثقب يؤدى بدوره إلى فقد البصر المركزي بصفة دائمة.
 
أما جوانب الشبكية فلا يتأثر بفعل الضوء بل يظل سليما وبه يستطيع المصاب رؤية الأشياء الموجودة حول البقعة المركزية المعتمة في حقل النظر وفى ذلك التوضيح تفسير علمي لمعنى كلمة (يكاد)... فالله سبحانه وتعالى رفق بعباده وجعل أثر البرق جزئيا... وكان باستطاعته أن يعمي العين كاملا إن أراد.
 
ومن أهم الأضرار التى تصيب البصر:
1- جرح في القرنية.
 
2- مياه بيضاء في العدسة بعد أيام وأحيانا سنين بعد التعرض للصاعقة.
 
3- حدوث نزيف في الشبكية أو انفصال.
 
4- ضمور أو التهاب في العصب البصري.
 
5- نزيف في الجسم الزجاجي.
 
دكتــور محمد السقا عيد 
استشاري طب وجراحة العيون - عضو الجمعية الرمدية المصرية
أضف تعليق
: الإســـــــــــــــــــم
: عنــــوان التعليق
: البريد الالكترونى
: التعليــــــــــــــــق
الأكثر قراءة

جميع الحقوق محفوظة لجريدة الطبيب الألكترونية 2012
تصميم وبرمجة مؤسسة الطبيب للصحافة والنشر