ثقب اللسان لأغراض تجميلية خطر على صحة المرأة
النشرة البريدية من جريدة الطبيب
سجل بريدك هنا ليصلك جديد الأخبار من جريدة الطبيب
ثقب اللسان لأغراض تجميلية خطر على صحة المرأة
2010-08-08 05:56:01

قالت دراسة امريكية حديثة ان الناس الذين يثقبون ألسنتهم لاغراض تجميلية يجازفون باحداث فجوة بين اسنانهم الامامية بسبب كثرة اللعب بالقطعة المعدنية التي توضع وسط اللسان، والتي من اجلها يثقبون ألسنتهم.
وقالت الدراسة، التي اجريت في جامعة بافولو الامريكية، ان تطور حالة تباعد الاسنان الامامية بسبب ثقب اللسان وتفاقم الامر، قد يتسبب في التهابات حلقية وظهور نتوءات وتشوهات في الاسنان. ويقول الباحثون حسبما ذكرت "سي ان ان" ان من يثقب لسانه يميل في العادة الى اللعب والعبث بقطعة المعدن التي يزرعها وسط اللسان والتي تضرب باستمرار في الجهة الداخلية للاسنان الامامية. ويضيفون ان هذا يؤيدي في النهاية الى تباعد الاسنان وبروزها الى امام، وهو ما يؤدي بدوره الى مشاكل صحية واخرى تقتضي اجراء تقويم لاعادة الاسنان الى وضعها الطبيعي. المشاكل يمكن ان تكون في شكل نزيف دموي في منطقة الفم، او التهابات في اللثة، وفي حالات متقدمة تقرحات في الدماغ. البروفيسوره سوسن طباع وتقول البروفيسوره سوسن طبّاع استاذة جراحة وتقويم الاسنان في جامعة بافولو، ان احدى الحالات التي مرت عليها كانت لشابة في السادسة والعشرين من عمرها باسنان صحيحة ومتماثلة، لكن المشاكل بدأت تظهر لها منذ ان ثقبت لسانها ووضعت قطعة معدنية، تسببت، على مدى عدى اعوام، في تشويه اسنانها. وتحذر البروفيسوره طباع، وهي رئيسة فريق البحث الذي اعد الدراسة، من ان ثقب الاسنان يمكن ان يؤدي الى مشكل صحية جدية ليس فقط للاسنان، بل للجسم عموما. وتقول ان المشاكل يمكن ان تكون في شكل نزيف دموي في منطقة الفم، او التهابات في اللثة، وفي حالات متقدمة تقرحات في الدماغ. ويقول الدكتور نايجل كارتر من مؤسسة صحة الاسنان البريطانية ان ثقب اللسان والتعود على العبث بقطعة المعدن المزروعة فيه قد يؤدي في النهاية الى الاضطرار لعمل جراحة تقويمية تكلف مبالغ كبيرة.   وينصح الدكتور كارتر كل من له رغبة في ثقب اللسان الابتعاد عن الامر نهائيا وتجنب حدوث مضاعفات صحية غير مرغوبة.
أضف تعليق
: الإســـــــــــــــــــم
: عنــــوان التعليق
: البريد الالكترونى
: التعليــــــــــــــــق
الأكثر قراءة

جميع الحقوق محفوظة لجريدة الطبيب الألكترونية 2012
تصميم وبرمجة مؤسسة الطبيب للصحافة والنشر