ليس بالحب وحده تسعد في حياتك الزوجية: ( للزوجين معاً)
النشرة البريدية من جريدة الطبيب
سجل بريدك هنا ليصلك جديد الأخبار من جريدة الطبيب
ليس بالحب وحده تسعد في حياتك الزوجية: ( للزوجين معاً)
الأحد 09 ذو القعدة 1439 هـ - الاحد 22 يوليو 2018 م      07:20:24 PM

الطبيب / منى محمود 

ليس بالحب وحده تسعد في حياتك الزوجية: ( للزوجين معاً)

لا يعتبر الحب من الأساسيات التي تستمر عليها الحياة الزوجية أو تنهدم لعدم وجودها ، وليس هو أساس السعادة أيضاً

تحمل المسئولية و الاستقرار النفسي والإحترام والود والتراحم هم الأساس
ربنا سبحانه وتعالى من اخبرنا بهذا وانه سبب للزواج

وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً ۚ) ولم يقل حب وعشق
و (جاء رجل إلى عمر بن الخطاب ـ رضي الله عنه ـ يستشيره في طلاق امرأته , فقال له عمر: لا تفعل، فقال: ولكني لا أحبها، فقال له عمر: ويحك ألم تبني البيوت إلا على الحب؟ فأين الرعاية وأين التذمم؟) وقال : (فإن أقل البيوت الذي يبنى على الحب)..والتذمم يعني الالتزام وتحمل المسئولية.

 سيسأل الله كلا الزوجين عن تحملهما لمسئولية وظيفتهما في البيت : يعني هل كل واحد قام بالمسئوليات المطلوبة منه على أحسن وجه ؟ أم أن التعامل بينهم في البيت كان على أساس مين أشطر وهيرمي على التاني مسئولية أكتر!! )،: أو مين صوته أعلى وهيخوف التاني ؟؟ أو مين اشطر في إستنزاف التاني ؟؟ او مين بيضغط على التاني بالعيال
او مين هيفكر في نفسه بس وهيفوق بعد ما يكون جاب عيلين تلاته وإنه قال إيه مش لاقي نفسه ،والجدع بأه وقتها اللي يجري ويدبس التاني في العيال اللي جت دي ، لاء و لازم يعملها بشياكه عشان الناس برضه ما تلمهوش فيبتدي يتلكك للطرف التاني : ده مش بيحبني ، انا مش حاسس بنفسي معاها ، انا مش عايشة ، نفسي أحب واتحب ، مش مكفياني ، اهملت نفسها ومبقتش زي ايام الخطوبة ، مش فاهمين بعض.... والعيال اللي تضيع في النص بينهم ونرجع نقول الشباب ضاع والمخدرات زادت والشوارع مليانه قلت ادب والعيال مش بتتعامل مع اهاليها باحترام.. ماهو سيادتكم المسئولين عن ده مسئولين عنه دنيا واخرة.

عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , قَالَ : " إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ سَائِلٌ كُلَّ رَاعٍ عَمَّا اسْتَرْعَاهُ ، حَفِظَ ذَلِكَ أَمْ ضَيَّعَ "

 الاحترام بين الزوجين أثناء الرضا وأثناء الغضب والشجار : هو ما يخلق جوا مستقرا نفسيا للجميع 
حتى أثناء الشجار احترام واستقرار نفسي ؟؟: ازاي يعني يا ست الحاجة ؟؟ حاجة؟! :’( طيب  
يعني حضرتك الاختلاف شئ طبيعي جدا وأساسي في الحياة ، الاختلاف وليس الخلاف وكلنا عارفين إن صوابعنا مش زي بعضها وده من حكمة ربنا عشان كلنا نكمل بعض واخدلي بالك انت من نكمل بعض دي مش نتلكك عشان نسيب بعض 

يعني لما نكون متأكدين اننا لما هنختلف على موضوع معين فيه قواعد للنقاش واتخاذ القرارات ومش عافية ولا بالدراع وفيه اخلاقيات للزعل وفيه طريقة محترمة نعبر بيها عن اعتراضنا او رفضنا لاي شئ هنكون عايشين مطمنين مع بعض وضامنين انه حتى لما نتخانق هنحترم بعض وميكونش احد الطرفين منتظر وصول التاني للبيت وكأنه منتظر عشماوي وبيتمنى انه مايوصلش اصلا عشان هوه بيدخل البيت بتلاقي نار جهنم اتفتحت ( على فكره دي تعبيرات حقيقية من زوجات وازواج اثناء الاستشارات الاسرية تنقل مشاعر كل طرف تجاه الاخر)

 المودة والرحمة وهي اساس العلاقة بين البشر الطبيعين وعندما تتولد في النفوس فإن التسامح والتعامل اللين الطيب والتنازل عن بعض الحقوق ومساعدة كل طرف للاخر والعطف عليه حين مرضه او احتياجه ومحاولة ارضاؤه سيكون هو الطريقة الوحيدة للتعبير عن المشاعر 

(مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً ۚ)

 إذا وجد الحب طريقه الى النفوس إكتملت السعادة وتوجت الحياة الزوجية بتاج مرصع بكل ما هو جميل ورائع وبهيج

أسعدكم الله جميعاً ورزقكم حب أزواجكم وزوجاتكم

د/ غاده حشاد

ليس بالحب وحده تسعد في حياتك الزوجية: ( للزوجين معاً)
*****************************
لا يعتبر الحب من الأساسيات التي تستمر عليها الحياة الزوجية أو تنهدم لعدم وجودها ، وليس هو أساس السعادة أيضاً
تحمل المسئولية و الاستقرار النفسي والإحترام والود والتراحم هم الأساس
ربنا سبحانه وتعالى من اخبرنا بهذا وانه سبب للزواج
(وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً ۚ) ولم يقل حب وعشق
و (جاء رجل إلى عمر بن الخطاب ـ رضي الله عنه ـ يستشيره في طلاق امرأته , فقال له عمر: لا تفعل، فقال: ولكني لا أحبها، فقال له عمر: ويحك ألم تبني البيوت إلا على الحب؟ فأين الرعاية وأين التذمم؟) وقال : (فإن أقل البيوت الذي يبنى على الحب)..والتذمم يعني الالتزام وتحمل المسئولية.

@ سيسأل الله كلا الزوجين عن تحملهما لمسئولية وظيفتهما في البيت : يعني هل كل واحد قام بالمسئوليات المطلوبة منه على أحسن وجه ؟ أم أن التعامل بينهم في البيت كان على أساس مين أشطر وهيرمي على التاني مسئولية أكتر!! )،: أو مين صوته أعلى وهيخوف التاني ؟؟ أو مين اشطر في إستنزاف التاني ؟؟ او مين بيضغط على التاني بالعيال
او مين هيفكر في نفسه بس وهيفوق بعد ما يكون جاب عيلين تلاته وإنه قال إيه مش لاقي نفسه ،والجدع بأه وقتها اللي يجري ويدبس التاني في العيال اللي جت دي ، لاء و لازم يعملها بشياكه عشان الناس برضه ما تلمهوش فيبتدي يتلكك للطرف التاني : ده مش بيحبني ، انا مش حاسس بنفسي معاها ، انا مش عايشة ، نفسي أحب واتحب ، مش مكفياني ، اهملت نفسها ومبقتش زي ايام الخطوبة ، مش فاهمين بعض.... والعيال اللي تضيع في النص بينهم ونرجع نقول الشباب ضاع والمخدرات زادت والشوارع مليانه قلت ادب والعيال مش بتتعامل مع اهاليها باحترام.. ماهو سيادتكم المسئولين عن ده مسئولين عنه دنيا واخرة.
عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , قَالَ : " إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ سَائِلٌ كُلَّ رَاعٍ عَمَّا اسْتَرْعَاهُ ، حَفِظَ ذَلِكَ أَمْ ضَيَّعَ "

@ الاحترام بين الزوجين أثناء الرضا وأثناء الغضب والشجار : هو ما يخلق جوا مستقرا نفسيا للجميع 
حتى أثناء الشجار احترام واستقرار نفسي ؟؟: ازاي يعني يا ست الحاجة ؟؟ حاجة؟! :’( طيب  
يعني حضرتك الاختلاف شئ طبيعي جدا وأساسي في الحياة ، الاختلاف وليس الخلاف وكلنا عارفين إن صوابعنا مش زي بعضها وده من حكمة ربنا عشان كلنا نكمل بعض واخدلي بالك انت من نكمل بعض دي مش نتلكك عشان نسيب بعض 
يعني لما نكون متأكدين اننا لما هنختلف على موضوع معين فيه قواعد للنقاش واتخاذ القرارات ومش عافية ولا بالدراع وفيه اخلاقيات للزعل وفيه طريقة محترمة نعبر بيها عن اعتراضنا او رفضنا لاي شئ هنكون عايشين مطمنين مع بعض وضامنين انه حتى لما نتخانق هنحترم بعض وميكونش احد الطرفين منتظر وصول التاني للبيت وكأنه منتظر عشماوي وبيتمنى انه مايوصلش اصلا عشان هوه بيدخل البيت بتلاقي نار جهنم اتفتحت ( على فكره دي تعبيرات حقيقية من زوجات وازواج اثناء الاستشارات الاسرية تنقل مشاعر كل طرف تجاه الاخر)

@ المودة والرحمة وهي اساس العلاقة بين البشر الطبيعين وعندما تتولد في النفوس فإن التسامح والتعامل اللين الطيب والتنازل عن بعض الحقوق ومساعدة كل طرف للاخر والعطف عليه حين مرضه او احتياجه ومحاولة ارضاؤه سيكون هو الطريقة الوحيدة للتعبير عن المشاعر 
(مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً ۚ)

@ إذا وجد الحب طريقه الى النفوس إكتملت السعادة وتوجت الحياة الزوجية بتاج مرصع بكل ما هو جميل ورائع وبهيج
أسعدكم الله جميعاً ورزقكم حب أزواجكم وزوجاتكم

أضف تعليق
: الإســـــــــــــــــــم
: عنــــوان التعليق
: البريد الالكترونى
: التعليــــــــــــــــق
الأكثر قراءة

جميع الحقوق محفوظة لجريدة الطبيب الألكترونية 2012
تصميم وبرمجة مؤسسة الطبيب للصحافة والنشر